.

الأحد، 28 سبتمبر، 2014

فضيحة بالأمم المتحدة .. قطع البث اثناء كلمة رئيسة الارجنتين بسبب دفاعها عن الإسلام


انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي كلمة رئيسة الارجنتين كريستينا فرنانديز دي كيرشنر في مجلس الامن و التي على ما يبدو عمدت بعض المحطات الفضائية الى وقف البث المباشر خلالها و الغاء الترجمة. و جاء في كلمة الرئيسة الارجنتينية ما يلي: ـ اجتمعنا منذ عام و كنتم تعتبرون نظام الأسد ارهابي، و كنتم تدعمون المعارضة الذين كنا نعتبرهم ثوار، و اليوم نجتمع للجم الثوار الذين تبين فيما بعد إنهم إرهابيون و معظمهم تدرج في التنظيمات الإرهابية و انتقل من المتشدد إلى الاكثر تشددا ... - تم ادراج حزب الله في وقت سابق ضمن قائمة الارهاب و تبين فيما بعد انه حزب كبير و معترف به في لبنان..! - اتهمتم ايران على خلفية الانفجار الذي طال السفارة الاسرائيلية في بوينس ايرس عام 1994 و لم تثبت التحقيقات من قبلنا تورط ايران بهذا الإنفجار . ..! - اصدرتم قرار محاربة القاعدة بعد احداث 11 سبتمبر و استبيحت بلاد و قتل اهلها تحت هذا العذر مثل العراق و افغانستان و مازالت هاتان الدولتان تعانيان من الارهاب بالدرجة الأولى..! - رحبتم بالربيع العربي و عمتموه في تونس و مصر و ليبيا و غيرهها واوصلتم الاسلام المتشدد للحكم في هذه البلدان بقراراتكم و مباركتكم و مازالت شعوب تلك الدول تعاني من وصول المتشددين الاسلامين الى الحكم و العبث بحريات المواطنين هناك..؟! - اتضح من خلال القصف على غزة فداحة الكارثة التي ارتكبتها اسرائيل و موت العديد من الضحايا الفلسطينيين بينما اهتممتم بالصواريخ التي سقطت على اسرائيل و التي لم تؤثر او تحدث خسائر في اسرائيل ..؟! - اليوم نجتمع هنا لإصدار قرار دولي حول تجريم داعش و محاربتها و داعش مدعومة من قبل دول معروفة انتم تعرفونها اكثر من غيركم و هي حليفة لدول كبرى اعضاء في مجلس الامن ...؟! و عندما استطردت الرئيسة الارجنتينية بالحديث على هذا الحال قطعت وسائل الاعلام التي نقلت الجلسة الترجمة فجأة ..؟!

الجمعة، 26 سبتمبر، 2014

"داعش" يقتحم مضمار ألعاب الفيديو بـ "صليل الصوارم"


أطلق تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، (داعش) لعبة إلكترونية جديدة تحمل اسم "صليل الصوارم" في مسعى منه لرفع معنويات "الجهاديين" وتدريب الأطفال والمراهقين على "مقاتلة قوات التحالف الغربي والإقليمي"، الذي شكلته الولايات المتحدة ضده.

وأعلن الذراع الإعلامية للتنظيم أن هناك إصدارات لألعاب إلكترونية أخرى بهدف رفع معنويات "الجهاديين"، وإلقاء الرعب في نفوس المعارضين للتنظيم، موضحاً أن المحتوى يضم كل التكتيكات العسكرية للتنظيم ضد أعدائه، حيث تبدأ اللعبة بتحذير الولايات المتحدة من ضرب معاقلها والحرب عليها.

ونشر التنظيم فيديو تشويقياً للعبته الإلكترونية على موقع مشاركة الفيديو "يوتيوب" يبدأ بتوجيه رسالة تحذيرية، ورد فيها: "ألعابكم التي تصدرونها، نحن نمارس نفس هذه الأفعال المتواجدة في ساحات القتال".

وقسّم الفيديو اللعبة حسب التكتيكات المعروفة عن التنظيم، حيث تمارس الشخصيات الإلكترونية الشبيهة بمقاتليه أعمالها بكمائن لتفجير المركبات العسكرية، وأخرى متخصصة في القنص، وثالثة بقتال الصاعقة وهجوم على المنشآت العسكرية بالسلاح الأبيض والمسدسات الكاتمة للصوت.

وتمر مراحل لعبة "صليل الصوارم"، التي يبدو أنها نسخة عن اللعبة المعروفة "غراند ثيفت أوتو 5" Grand Theft Auto 5، بمهاجمة الجيش العراقي ثم القوات الأميركية.

يذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" استطاع التفوق في المجال التقني على غيره من التنظيمات "الجهادية"، وبحسب تقارير الاستخبارات الغربية فإن التنظيم المتطرف تمكّن من خلال استخدام شبكات التواصل واصداره فيديوهات بصرية عالية الجودة من اجتذاب عدد كبير من "الجهاديين" من شتى أصقاع الأرض.

عاجل…حريق بسوق الثلاثاء بانزكان حول 50 محلاً الى رماد


اندلع صباح اليوم الجمعة حريق بسوق الثلاثاء بانزكان، الذي يعد من اكبر أسواق المدينة، حيث اندلعت النيران في ساعات مبكرة من صباح اليوم، وأتت على جل محلات السوق، مخلفة خسائر مادية كبيرة، فيما لم تسجل اي خسائر في الأرواح.
وتشير المعلومات المتوفرة، الى ان الحريق، الذي اندلع في حدود الساعة الرابعة صباحا، طال الجهة الغربية للسوق، وهي الجهة المخصصة لبيع الملابس بالجملة. وحسب ايفادات العاملين بالسوق، فان الحريق أتى على أزيد من 50 محلاً تجاريا، وقدرت الخسائر المادية بملايين الدراهم.
ولحد الان تجهل أسباب الحريق، حيث ما تزال عناصر الوقاية المدنية تحاول محاصرة النيران، وقد تمكنت، في حدود صبيحة اليوم، من السيطرة على حوالي 90%من الحريق. ولنا عودة الى الموضوع.